ازولاي: التراث الإسلامي في أوربا ” رصيد مهم ضد التطرف “ – الجريدة 24

ازولاي: التراث الإسلامي في أوربا ” رصيد مهم ضد التطرف “

الكاتب : Aljarida24

الأربعاء 16 يناير 2019 | 09:07
الخط :

قالت أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) اليوم الثلاثاء بمدريد إن التراث الثقافي والفني الإسلامي في إسبانيا وبلدان أخرى في أوربا يشكل ” رصيدا مهما ضد التطرف “.

وأضافت أودري أزولاي خلال ملتقى نظمه منتدى ( نويبا إيكونوميا ) حول موضوع ” قضايا ورهانات التراث ” أنه ” لا يمكن تبسيط الهوية كما لا يمكن نسيان هذا الماضي ” مشيرة إلى أن التراث ” هو مكون أساسي ومحوري في تحقيق التعايش والتماسك الاجتماعي ” .

وذكرت السيدة أزولاي بالمحاور الكبرى لعمل منظمة ( اليونسكو ) وسلطت الضوء على ” التحديات ” الكثيرة والمتنوعة التي حددتها منظمة الأمم المتحدة منذ إنشائها في عام 1945 .

وأكدت في نفس السياق على أن التربية والتعليم تشكل ” آلية أساسية ” لمواجهة تحديات مثل مكافحة العنصرية .

وقامت المديرة العامة لمنظمة ( اليونسكو ) بزيارة لإسبانيا يومي 14 و 15 يناير استهدفت الإشادة والتنويه بتجديد التزام مدريد بدعم ومساندة مهام وتدخلات منظمة ( اليونسكو ) .

وتوجهت أودري أزولاي أمس الاثنين إلى مدينة قرطبة ( جنوب ) حيث زارت بحضور خوسي غيراو كابريرا وزير الثقافة الإسباني المجمع الأثري لمدينة الزهراء مدينة الخلافة في القرن العاشر المصنفة من طرف منظمة ( اليونسكو ) ضمن قائمة التراث العالمي الإنساني في عام 2018 .

كما أجرت المديرة العامة لمنظمة ( اليونسكو ) محادثات مع جوزيب بوريل وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون قبل أن تعقد لقاء مع بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية وتستقبل من طرف العاهل الإسباني الملك فليبي السادس .

وتتميز إسبانيا على وجه الخصوص بغنى وتنوع تراثها من خلال 47 موقعا تاريخيا وحضاريا مصنفا ضمن قائمة ( اليونسكو ) للتراث العالمي الإنساني .

آخر الأخبار